متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

تحلم الكثير من النساء بالحمل الطبيعي؛ لذا تتساءل الكثيرات متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور أو ما يسمى بـ “الحمل المنتبذ”، والذي تخشى منه العديد من النساء؛ نظرًا لأضراره الكثيرة التي يسببها سواء للحامل، أو للجنين، مما يسبب تدهور الحالة النفسية للمرأة، وإصابتها بالحزن الشديد والإحباط، وفقدان الأمل في حدوث الحمل الطبيعي؛ لذا سنتناول بالتفصيل أعراض الحمل خارج الرحم، وكيفية الوقاية منه، والتعايش مع الحالة، وكذلك التغلب على الحالة النفسية السيئة.

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟

الحمل خارج الرحم هي حالة التصاق البويضة المخصبة في مكان آخر غير الرحم، قد يكون في أحد المبيضين، أو في قناة فالوب (البوق)، وقد يحدث في عنق الرحم؛ وهو الجزء السفلي من الرحم، والذي يتصل بالمهبل، وقد يحدث في تجويف البطن، وتبدأ البويضة المخصبة في النمو في غير المكان المخصص لها (التجويف الرئيسي للرحم)، وتبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور بين الأسبوع الرابع، والأسبوع الثاني عشر من الحمل.

الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

تتجه البويضة المخصبة من خلال قناة فالوب إلى الرحم في الحمل الطبيعي، وتثبت فيه وتبدأ في الازدياد، والنمو مكونة جنين، بينما في الحمل خارج الرحم تُزرع البويضة المخصبة خارج تجويف الرحم، غالبًا في قناة فالوب، وقد تُزرع في أماكن أخرى كالمبيض وعنق الرحم، وتجويف البطن.

يعد الحمل خارج الرحم حالة نادرة تحدث حالة واحدة كل 50 حالة حمل، ونسبة انتشاره تمثل 2% من مجموع حالات الحمل الطبيعي.

أسباب الحمل خارج الرحم

بما أن هذا الموضوع يثير قلقًا عند الأمهات، ويتساءلون متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور على الحامل، فيجدر بنا الانتقال إلى معرفة الأسباب وراء الحمل خارج الرحم أولاً، والتي تكمن في:

● وجود مشاكل في قناة فالوب، مثل الالتهاب الذي يؤدي إلى الانسداد الكلي، أو الجزئي، وبالتالي إعاقة البويضة من استكمال مسارها في القناة، وقد يكون هناك نسيج ندبي في قناة فالوب، وتشكل نتيجة عملية جراحية، مما يعيق مرور البويضة المخصبة عبر قناة فالوب.

● في بعض الأحيان تؤثر العمليات الجراحية في منطقة الحوض على الأنبوب نفسه، وهي عدم وجوده بشكل طبيعي، مما يمنع حدوث التبويض الصحيح داخل الرحم، وبالتالي حدوث الحمل المنتبذ.

اقرئي المزيد: أسباب الحمل خارج الرحم وأعراضه وعوامل الخطورة المرتبطة به

في أي الحالات التي يحدث فيها الحمل خارج الرحم؟

تزداد نسب حدوث الحمل خارج الرحم في الحالات التالية:\

● إذا تجاوزت المرأة عمر 35 عامًا.
● إذا تعرضت المرأة لعملية جراحية في البطن، أو الحوض.
● إذا حملت المرأة من خلال علاجات أو أدوية الخصوبة.
● إذا كانت المرأة مدخنة.
● إذا مرت سابقًا بحالة حمل منتبذ.
● إذا أصيبت المرأة بمرض التهاب الحوض.
● إذا كانت تعاني المرأة من التهاب بطانة الرحم.
● إذا حملت بعد إجراء عملية ربط قناة فالوب، أو حملت أثناء وجود لولب رحمي.

بعد الإجابة عن سؤال متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور على السيدة الحامل، والعوامل التي تؤدي إلى حدوث هذا الحمل، يجدر بنا الانتقال إلى أعراض الحمل خارج الرحم.

الأعراض الأولية للحمل خارج الرحم

الأعراض الأولية للحمل خارج الرحم

تتلخص الأعراض الأولية للحمل المنتبذ في:

● من أولى علامات الحمل المنتبذ، الشعور بالألم في منطقة الحوض.
● في حالة النزيف من قناة فالوب تشعر المرأة بالألم في البطن، وعدم الراحة في منطقة الحوض، وزيادة حركة الأمعاء.
● قد يحدث النزيف المهبلي الخفيف.
● عادة تشعر المرأة بألم في منطقة التقاء الكتف مع الذراع عند الاستلقاء، وهو ما يثبت وجود نزيف داخلي؛ إذ يُعتقد أن الشعور بالألم ينشأ بعيدًا عن موقع المسبب عند تجمع الدم في منطقتي البطن، والحوض.

الأعراض الطارئة للحمل خارج الحمل

بعد معرفتنا متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور، يجدر بنا معرفة الأعراض بعد تفاقم الحالة، وعدم الذهاب لتلقي الرعاية اللازمة يحدث النزيف الداخلي الشديد، والذي يسبب في شعور المرأة بالدوار الشديد، وآلام البطن، والإغماء الذي يحدث نتيجة قلة تدفق الدم إلى الأعضاء، والدماغ، والذي يؤدي إلى احتياج الجسم للأكسجين؛ للقيام بوظائفه، وهذه الحالة خطرة، وتستلزم تدخلاً طبياً في الحال، ويمكن تلافي هذه الأعراض عند التدخل الطبي المبكر.

قد يهمكِ: أعراض الحمل خارج الرحم في الشهر الأول

الحالات الناجحة التي نتجت عن الحمل خارج الرحم

هناك حالات من الحمل المنتبذ التي استمرت لعدة أشهر، وبعدها خرج المواليد أحياء بعد إجراء عملية فتح البطن جراحياً، ففي عام 2008 وضعت جين جونز طفلها بعد استمرار حملها المنتبذ، وخرج المولود ملتصقًا بالثرب ( النسيج الدهني الذي يغطي سطح الأمعاء)، وقد تمت عملية الولادة بعد إجراء عملية فتح البطن، وذلك في أسبوعها الثامن والعشرين من الحمل، وتعتبر هذه التجربة الأولى التي نجحت في المملكة المتحدة.

تصنيف حالات الحمل خارج الرحم

1. الحمل الأنبوبي

في غالبية حالات الحمل المنتبذ يحدث في قناة فالوب، ويمكن أن ينغرس وينمو الحمل في العديد من الأماكن داخل قناة فالوب، ففي نسبة 50% من حالات الحمل المنتبذ ينمو في النهاية العملية ذات الأهداب في قناة فالوب، وفي نسبة 2% من الحالات ينمو في الجزء القرني و الخلالي، وتتواجد أعلى نسب الوفاة في الحمل خارج الرحم في حالة الحمل الأنبوبي، في الجزء الخلالي (وهي الحالة التي يكون فيها الحمل داخل الرحم، ولكنه بعيدًا عن التجويف الرحمي)، أو منطقة البرزخ.

2. الحمل غير الأنبوبي

هي حالة نادرة تحدث بنسبة 2% من حالات الحمل المنتبذ، وتكون في المبيض أو تجويف البطن، أو عنق الرحم، ويمكن الكشف عن الحمل خارج الرحم في عنق الرحم باستخدام أشعة الموجات فوق الصوتية خلال المهبل، ويمكن الكشف عن الحمل خارج الرحم في المبيض من خلال استخدام معايير تمييز أنواع الحمل المنتبذ.

كما ذكرنا أنه من النادر استمرار الحمل خارج الرحم، إلا أنه يوجد حالات استمرت وأثمرت بنجاحها في منطقة التجويف البطني، وفي هذه الحالة يستطيع الجنين الحصول على ما يكفيه من المشيمة التي تستقر على أعضاء تجويف البطن، ويكون المكان الذي تستقر فيه عادةً هو الأمعاء، وتتم الولادة في هذه الحالة من خلال فتح البطن جراحياً، وقد تحدث الوفاة نتيجة إزالة المشيمة من الأعضاء الملتصقة بها، والتي تؤدي إلى حدوث نزيف لا يمكن السيطرة عليه، وفي هذه الحالة تُستأصل المشيمة مع العضو الملتصقة به، مثل إزالة جزء من الأمعاء، ومع ذلك فإن نسب نجاح هذا الإجراء غير متوافرة كما جاء في التقارير.

3. الحمل المزدوج

نادرًا ما يحدث الحمل المزدوج، والذي يكون عبارة عن تواجد بويضتين مخصبتين إحداهما خارج الرحم والأخرى داخل الرحم، وغالبًا لا يُكشف الحمل داخل الرحم مع تشخيص الحمل خارج الرحم، وترتفع حالات بقاء الحمل داخل الرحم بعد استئصال الحمل خارج الرحم بنسبة 70%.

تشخيص الحمل خارج الرحم

بعد معرفة متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور بوضوح، يجب تشخيص الحمل المنتبذ من خلال إجراء الفحوصات الآتية:

● إجراء اختبار دم، أو اختبار بول؛ لقياس نسبة هرمون الحمل HCG ، وإذا كان هذا الهرمون أقل من الطبيعي، فذلك يعني حدوث حمل خارج الرحم.

● الفحص بالأمواج الصوتية؛ لإيضاح موقع حدوث الحمل خارج الرحم.

● فحص الحوض؛ التحقق من وجود الألم، أو كتلة في منطقة البطن.

علاج الحمل خارج الرحم

علاج الحمل خارج الرحم

كما ذكرنا أن استمرار هذا الحمل يمثل خطرًا على صحة الأم، والجنين؛ لذلك يجب متابعة متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور وعدم الانتظار كثيرًا، وكذلك الكشف المبكر، ثم استئصاله بإحدى الطرق الآتية:

الأدوية: تُستخدم الأدوية عندما تكون نسبة حدوث المضاعفات قليلة، أو تكاد تكون معدومة، وقد أوصت الأكاديمية الأمريكية باستعمال بعض الأدوية، والتي تعمل على تثبيط نمو خلايا الجنين، وتؤخذ عن طريق الحقن بجرعات وفقًا لنتائج فحص الدم، ولا يمكن للمرأة الحمل بعد تعاطي الدواء لعدة أشهر.

الجراحة: يلجأ الطبيب المختص إلى هذا الخيار في حالات أكثر تدهورًا، ويقوم بشق البطن؛ لإزالة الجنين، وأحيانًا يقوم بإزالة قناة فالوب، ويُذكر أن هذه العمليات قد تفشل، وتحتاج إلى تكرار العملية الجراحية بعمل شق أعمق في البطن.

الرعاية في المنزل: بعد إجراء العملية الجراحية، لابد من اتباع نصائح الطبيب للمحافظة على الجرح نظيفًا، ويجب إخبار الطبيب في حال الشعور بزيادة الألم، أو حدوث أي أعراض غريبة، وهناك احتمالية النزيف البسيط بعد العملية لمدة ستة أسابيع؛ لذلك يُنصح بتجنب حمل الأشياء الثقيلة، والحرص على شرب الماء باستمرار؛ لتجنب حدوث الإمساك.

الوقاية من الحمل خارج الرحم

لا يمكن الوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم، فكل النساء معرضة لهذا الحمل، ولكن يمكن التقليل من احتمالية الحمل المنتبذ، وذلك باتباع النصائح التالية:

● الابتعاد عن التدخين.
● استشارة الطبيب المختص قبل الحمل.
● إجراء الأشعة والتحاليل المعملية اللازمة لمنع حدوث الحمل خارج الرحم مرة أخرى.
● علاج الالتهابات، إذا كانت المرأة مصابة بها في منطقة الحوض، مثل الكلاميديا، والسيلان.
● علاج العدوى التي تؤدي إلى انسداد قناة فالوب.
● إجراء فحوصات المبايض.

ماذا بعد الحمل خارج الرحم؟

يمكن للمرأة التي خضعت إلى عملية إزالة إحدى قناتي فالوب الحمل مرة أخرى بشكل طبيعي، ما دامت إحدى قناتي فالوب موجودة، وإذا كان سبب الحمل المنتبذ مرض، مثل: المتدثرة والسيلان، يجب معالجته قبل معاودة الحمل، وينصح الأطباء بمدة انتظار من 3-6 أشهر قبل معاودة الحمل؛ حتى تأخذ المرأة بعض الوقت من أجل شفاء الجسم، والتئام الجروح، وكذلك شفاء الروح، حيث يتعرض النساء اللاتي مررن بهذه التجربة إلى الحزن والإحباط، ويمكن الالتحاق بمجموعات الدعم للتغلب على الحالة النفسية السيئة، وقد أجبنا على متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور بشكل مستفيض وممتع.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم مراحل الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

اقرأي عن : أعراض الحمل خارج الرحم في الشهر الثاني

المصادر:

ان اتش اس

مايو كلينك

بيشنت 

فريق دكاترة
تضم منصة دكاترة فريقاً محترفاً من الأطباء وصناع المحتوى الطبي المتخصصين في تخصصات طبية مختلفة. يعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في منصة دكاترة على تقديم محتوى طبي موضوعي وعلمي من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.
مدونة دكاترة هل ترغب بتلقي إشعارات لمواضيع طبية وصحية تهمك؟ يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت.
Dismiss
Allow Notifications