فوائد بذور الكتان للحمل وكيفية استخدامها للحمل بتوأم

فوائد بذور الكتان للحمل

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

إن تغذية الحامل من الأمور الهامة لصحتها ولسلامة جنينها، ومن المتداول كثيرا أن بذور الكتان من البذور التي تحتوي على العديد من بالمغذيات، ولكن السؤال هنا هل بذور الكتان مفيدة للحمل؟ تعرفي سيدتي على حقيقة فوائد بذرة الكتان للحامل وهل يوجد أي ضرر عند تناول بذور الكتان خلال فترة الحمل في مقالنا هذا.

فوائد بذور الكتان للحمل

فوائد بذور الكتان للحمل

بذور الكتان تعد من الأمور الآمنة التي يتم الاعتماد عليها خلال فترة الحمل، فهي من المصادر الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة والبروتين والحمض الدهني الألفا لينولينيك، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تعزز من صحة الجسم وتجعله قادر على مواجهة الأمراض والتصدي لها، كما أن بذور الكتان تساعد على حماية الجسم من تشكيل أي خلايا سرطانية وتقليل نسبة الكوليسترول وتنظيم ضغط الدم ايضا، ولكن بشرط تناولها بكميات محدودة، حتى لا يتسبب الاستروجين بالاضطرابات الهرمونية، كما ينصح باستشارة الطبيب قبل الاعتماد عليها، ومن فوائد بذور الكتان للحمل مايلي:

  1.  تخفيف خطورة الإصابة بأمراض القلب، وهذا لأن بذور الكتان تعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول الغير مفيد في الدم، كما أنها تعمل على رفع نسبة الكوليسترول المفيد الذي من شأنه يمنع انغلاق الشرايين.
  2.  تنظيم معدل السكر في الدم، وهذا لأن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، لهذا يتم استخدامه للسيطرة على نسبة السكر عند الحوامل.
  3. تعمل بذور الكتان كمغذي رئيسي من شأنه يساعد على نمو الدماغ لدى الجنين، وهذا لأنه يحتوي على بعض الأحماض الدهنية الضرورية التي تساهم في نمو الدماغ عند الجنين في بدايات فترة الحمل.
  4.  بذور الكتان علاج ممتاز لمرضى الإمساك،  حيث تشتمل على نسبة كافية من الألياف التي تحجب حدوثه، ويفضل تناوله بشكل يومي لأنه يساهم في تنظيم الأمعاء، بالإضافة إلى قدرته على منع الإصابة بالبواسير.

كيفية استخدام بذور الكتان للحمل

يفضل تناول بذور الكتان بعد تمحيصها، لأنها تعمل على تدمير مركبات السيانيد التي توجد بها، ولا يفضل تناولها وهي خام ، وهناك بعض الطرق التي يتم تناول بذور الكتان بها وهي:

في البداية يتم خلط البذور حتى تتحول إلى خليط مطحون، ويتم مزج الخليط إلى العصائر أو اللبن حتىت لا يتم تناوله بشكل مباشر، ومن الممكن إضافة بذور الكتان المطحونة على السلطة أو إضافتها إلى حبوب الصباح، ووضع مخلوط بذور الكتان مع مزيج العجين والخبز.

كما يجب الاحتفاظ ببذور الكتان في وعاء مغلق بشكل محكم، لضمان الحفاظ على لمعانه ونقائه.

فوائد بذور الكتان للحامل بتوأم

تحتوي بذرة الكتان على العديد من الفوائد منها الأحماض والفيتامينات، بالإضافة إلى العديد من الألياف التي تمكن المرأة الحامل بتوأم بالعمل على تحسين كافة الوظائف والحماية من العديد من الأمراض وهي:

  1. تساعد بذور الكتان على تنظيم نسبة السكر في الدم، كما أنها تعمل على تقليل كمية الجلوكوز الموجودة بالدم، وهذا بسبب كثرة الألياف المتواجدة ببذرة الكتان.
  2.  تناول بذرة الكتان يؤدي إلى تنظيم ضغط الدم لدى المرأة.
  3. تساهم بذور الكتان في القضاء على الإمساك وضبط عملية الإخراج.
  4.  علاج للمشاكل التي قد تصيب القلب، كما أنه يمنع الإصابة بنوبات قلبية.
  5.  تخفف من الإصابة بالالتهابات الموجودة في العظام والمفاصل.
  6. تعمل بذرة الكتان على تنظيم نسبة الكولسترول التي توجد في الدم عند المرأة.
  7.  عامل حماية فعال ومعزز لصحة التوأم، وهذا لأنها تشتمل على حمض الفوليك الذي من شأنه يحمي الجنين من الإصابة بالإجهاض والمشاكل الأخرى.

قد يهمكِ: غذاء الحامل | أطعمة مفيدة، أكلات ممنوعة، التغذية الصحية في كل مرحلة

أضرار بذور الكتان للحمل

أضرار بذور الكتان للحمل

بذور الكتان تعتبر سلاح ذو حدين، فمثلما لها العديد من الفوائد لها أيضا أضرار، ومنها ما يلي:

  1. تشتمل بذور الكتان على الأوميجا 3، وهي التي لا ينصح الأطباء بتناولها منعا للتأثير على صحة الجنين.
  2. من الممكن أن تؤثر بذور الكتان على عمل هرمون الأنوثة الاستروجين، الذي من شأنه له تأثير كبير على الدورة الشهرية للبنات وبالتالي على الحمل، وينصح الأطباء بتناول ملعقتين صغيرتين من الكتان بشكل يومي ولا يجب تخطي هذه الكمية.
  3. تساعد الألياف الموجودة في بذور الكتان على ليونة حركة الأمعاء، وفي حالة تجاوز الجرعة عن الحد المطلوب، فهذا يتسبب في الإصابة بآلام المغص والإصابة بإسهال شديد.
  4. ينصح الأشخاص الذين يعانون من سيولة بالدم بعدم تناول بذور الكتان حتى لا يصابون بنزيف من مخارج الجسم على سبيل المثال الأنف والأذن، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من آلام بالغدة الدرقية أو زيادة في الدهون الثلاثية بالجسم، فينصح أيضا بعدم تناول بذور الكتان.
  5. يجب الانتباه إلى أن تناول جرعة زيادة من بذور الكتان ينتج عنه ضيق تنفس وزيادة النفس، وأحيانا ينتج عنها الإصابة بالنوبات الدماغية، وينتج عن تناول بذور الكتان الإصابة بالعطاس المتكرر، بالإضافة إلى الحكة الشديدة في الكف والقدمين مع بعضهما البعض، مما ينتج عنه انتشار الطفح الجلدي الأحمر.

نصائح مهمة للحامل في الأشهر الأولى

  1. حرص المرأة الحامل على إجراء متابعة مستمرة على الحمل في حال تأخر الدورة الشهرية، وإجراء اختبار الحمل وعند التأكد من إيجابية الحمل على المرأة التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحص الطبي عليها، ومن ثم يتم عمل تحاليل للاطمئنان على صحة المرأة والتعرف إذا كانت تواجه أي مشاكل صحية على سبيل المثال الضغط العالي والسكري والأنيميا.
  2. الانتظام في تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل حمض الفوليك الذي يؤثر بشكل إيجابي على تشكيل الجنين والكالسيوم.
  3. الرجوع إلى الطبيب عند تناول أي دواء، لأن هذه الأدوية من الممكن أن تسبب ضرر على صحة الجنين، لهذا ينصح بالتأكد من مدى صحة هذه الأدوية.
  4. أخذ قسط كافي من النوم، فالأم الحامل تكون بحاجة إلى النوم لفترة تصل إلى 10 ساعات بشكل يومي، وينصح بالنوم على الجانب الأيسر لأنه من أفضل الأوضاع بالنسبة للحامل.
  5. الحرص على تناول غذاء صحي وآمن بحيث يحتوي على البروتين والخضروات والفاكهة والحليب، وتجنب تناول الأطعمة الغير صحية التي يشتمل على الدهون والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة.
  6. تجنب مواجهة الجسم لأي تعب أو إجهاد، وكذلك الابتعاد عن القيام بأي رياضة شاقة قد تؤثر بالسلب على صحة الحامل وجنينها.
  7. تجنب ارتداء أي ملابس ضيقة، وعدم السفر خلال فترة الحمل لمسافات بعيدة.
  8. الابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة أو حمل الأطفال أو أي أدوات ثقيلة.
  9. الحرص على متابعة مستوى ضغط الدم لدى الحامل على فترات.
  10. تجنب الوقوف لفترات طويلة.

أطعمة تساعد في تخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الأول

أطعمة تساعد في تخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الأول

  1. على الأم الحامل أن تحرص على تناول الوجبات اليومية المعروفة بانتظام، وخاصة وجبة الإفطار على أن تحتوي على الفاكهة كالتفاح والحليب والبيض.
  2. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد مثل السبانخ والكرز.
  3. الإكثار من تناول الألياف مثل الخضروات والفواكه.
  4. تجنب تناول الوجبات السريعة والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والتي تعطي الجسم سعرات حرارية.
  5. أخذ جرعة من الدهون الصحية مثل المكسرات، وتجنب تناول الدهون المشبعة.
  6. تناول المياه باستمرار من 6 إلى 8 أكواب بشكل يومي.
  7. الحرص على تناول الأسماك أو المحار بمعدل وجبتين في الأسبوع.
  8. تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة مثل الزبادي الخالي من الدسم والفاكهة.
  9. الابتعاد عن تناول المواد الحافظة وكذلك تجنب تناول السوشي والتونة.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي 

مام جانكشن 

فريق دكاترة
تضم منصة دكاترة فريقاً محترفاً من الأطباء وصناع المحتوى الطبي المتخصصين في تخصصات طبية مختلفة. يعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في منصة دكاترة على تقديم محتوى طبي موضوعي وعلمي من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.
مدونة دكاترة هل ترغب بتلقي إشعارات لمواضيع طبية وصحية تهمك؟ يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت.
Dismiss
Allow Notifications