تمارين البايلاتيس للحامل | تعرفي على أهم فوائدها النفسية والمعنوية

تمارين البايلاتيس للحامل

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

ينصح الكثير من الأطباء المختصين بضرورة ممارسة تمارين البايلاتيس للحامل باعتبارها من أروع التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها خلال مراحل الحمل، حيث أن من خصائص هذه الرياضة تحفيز الجسم والعقل على أداء وظائفهم في آنٍ واحد، كما أن لها مميزات على الجانب النفسي، وتقلل من أعراض الحمل التي تؤرق أغلب الحوامل كالتقليل من آلام الظهر، وسوف نتناول كل ذلك بالتفصيل خلال السطور القادمة. 

فوائد تمارين البايلاتيس للحامل

لا شك أن أغلب النساء الحوامل يواجهون بعض الصعوبات والتحديات الكبيرة خلال فترة الحمل وخاصة الشهور الأولى منه، حيث نجد مجموعة من السيدات اللواتي غير مستعدات لمواجهة الأعراض التي تظهر خلال مراحل الحمل، وفي هذه الحالة يتطلب جسم الحامل إلى عدة طرق وأساليب تساعد على وضعية الجسم السليمة، والحفاظ على توازن وثبات الجسم. 

ومن أبرز هذه الطرق وتلك الأساليب هي تمارين البايلاتيس للحامل لذا سوف نتطرق إلى بعض الفوائد العامة لهذه التمارين، والتي تنعكس بشكل إيجابي على الحامل عند ممارستها لهذه التمارين، وتشمل هذه الفوائد ما يلي:

فوائد تمارين البايلاتيس للحامل

الحفاظ على توازن الجسم

تعد تمارين البايلاتيس من أفضل الطرق الطبيعية التي تساعد على ثبات الجسم، وتمنح الجسم القوة في جميع أجزاءه، كما أنها تعمل على رفع معدلات طاقة الجسم خلال فترة الحمل، ويظهر دور رياضة البايلاتيس في الحفاظ على توازن الجسم خاصة بعد التغيرات الجسدية والنفسية التي تطرأ على الحامل طوال مدة الحمل وبعد الولادة أيضًا، لذا تعتبر تمارين البايلاتيس للحامل من أروع التمارين الرياضية المتاحة من ضمن خيارات أخرى كثيرة يمكن للسيدات الحوامل ممارستها. 

تقليل التوتر وتقوية العضلات

تمنح ممارسة البيلاتس للحامل فرصة كبيرة في ضبط الحالة المزاجية والنفسية بشكل كبير  طوال أشهر الحمل، حيث تمنحها القدرة على تحمل الضغوطات النفسية والعصبية التي تواجهها أثناء الحمل، إلى جانب أنها تجنبها الشعور بالاكتئاب، وتقلل من حدة التوتر حول الفخذين والظهر، ولا يقتصر الأمر على ذلك، فحسب؛ بل قد يصل الأمر إلى تقوية عضلات الجسم المختلفة وخاصة عضلات الظهر والذراعين والحوض وعضلات العمود الفقري، ويأتي دور البايلاتيس في التقليل من الآلام التي تنتاب الحامل أسفل الظهر وزيادة المرونة والقوة للجسم. 

تنشيط الدورة الدموية

تساهم ممارسة تمارين البايلاتيس في تنشيط الدورة الدموية لديى الحامل كما أنها تساعد على وصول الدم إلى الجسم بشكل منتظم ومن ثم وصوله طبيعيًا إلى أوردة الجنين، بالإضافة إلى مساهمتها في زيادة ضربات القلب والظهور بمظهر جذاب وأنيق، لأنها تحافظ على الشكل الخارجي للمرأة، وكل ذلك بفضل رياضة البايلاتيس التي تعمل على خسارة الوزن الزائد الذي تكتسبه الحامل خلال مرحلة الحمل، مما يؤدي إلى قلة فرص الإصابة بمرض السكري الذي تعاني منه أغلب النساء الحوامل.

تسريع مرحلة النقاهة

يلعب البيلاتيس دورًا مهمًا للنساء بعد الولادة لأنه يعمل على الإسراع من مرحلة النقاهة، ويمكنه الحفاظ على ثبات وقوة واستقرار عضلات الجسم، ويمكن أن تتغلب بشكل سهل على مشاكل وضع الجسم التي قد تواجهها بعد الولادة، أيضًا تساعد في وضع مجموعة من القواعد الأساسية حتى تتمكن النساء من اتباع أسلوب الحياة بعد الولادة بنشاط، كما يمكنها أداء الأنشطة الروتينية بسهولة أثناء الحمل والولادة، بما في ذلك الانحناء ودفع عربة الأطفال، وأن تكون قادرة على حمل الطفل عند البكاء، وتحمل عدم النوم لوقت طويل والسهر.

قد يهمكِ: الرياضة للحامل | أنواع التمارين المناسبة خلال أشهر الحمل المختلفة

تمارين البايلاتيس للحامل وفوائدها النفسية

يؤكد مجموعة من المختصون على ضرورة ممارسة السيدات الحوامل لتمارين البايلايتس، حيث أنها هامة للغاية بشكل عام من الناحية الجسدية، وبشكل خاص على الصعيد المعنوي، ومن أبرز فوائدها النفسية ما يلي: 

  • تعالج مشكلات الأرق التي تعاني منها الحامل خلال فترة الحمل. 
  • تعزز من عملية التنفس وتساعد علي ضبط النفس والتحكم في الانفعالات العصبية. 
  • تقلل من فرص إصابة الحامل بالبواسير ودوالي الساقين. 
  • تساهم في الشعور بهدوء الأعصاب والاسترخاء وخاصة بعد بذل المجهودات الشاقة، فتساعد على تمدد العضلات ومرونتها، ونخص بالذكر عضلات الحوض. 
  • زيادة احترام النفس وتقديرها ومعرفة إيجابياتها. 
  • إن كثرة ممارسة البايلاتيس خلال الحمل تحد من القلق والتوتر الذي ينتاب الحامل من عملية المخاض، ومن المحتمل أن تقنيات التنفس التي تتم أثناء التمرين تساهم في التكيف على تشنجات وانقباضات الرحم التي من شأنها تسهيل الولادة الطبيعية. 

نصائح قبل ممارسة تمارين البايلاتيس

نصائح قبل ممارسة تمارين البايلاتيس

هناك بعض النصائح التي يجب العلم بها عند ممارسة رياضة البايلاتيس، وذلك بعد استشارة الطبيب والتأكد من الصحة البدنية للحامل والتصريح بممارستها لمثل هذه التمارين، وهنا يُطرح في ذهن الحامل عدد من التساؤلات، من أهمها كم عدد الجلسات التي يمكنها ممارستها من البايلايتس، وما هي أفضل الشهور المناسبة للممارسة، لذا يُوصي الخبراء بالآتي: 

  • متوفر إمكانية أداء تمارين البايلاتيس بداية من المرحلة الأولى من الحمل وحتى الشهر التاسع، شرط أن تُؤدى هذه التمارين تحت إشراف طبي. 
  • المدة المسموح بها لممارسة رياضة البايلاتيس أثناء الحمل تتراوح من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا. 
  • يجب مراعاة مدة الجلسة بحيث لا تتعدى العشرين دقيقة خلال الثلث الأول من الحمل، ثم تزيد هذه المدة عند التقدم في الحمل لتصل إلى ساعة كاملة. 
  • الحرص على ممارسة كل تمرين بأفضل أداء تجنبًا لتكراره الذي لا يُجدي بأى نفع. 

متي تكون تمارين البايلاتيس للحامل مضرة؟

يُنصح الأطباء المختصين بعدم ممارسة تمارين البايلاتيس للحامل في الحالات الآتية: 

  • إذا كان الجنين تأخر في النمو داخل أحشاء المرأة. 
  • في حالة إصابة الحامل بضغط الدم المرتفع خلال مرحلة الحمل. 
  • حدوث حالة من الإجهاض متوقعة من قبل الطبيب المعالج في حالة ممارسة أي من التمارين الرياضية. 
  • في حالة الإصابة بتسمم الحمل. 

من جانب آخر، فإن الأطباء ينصحون بسرعة الذهاب إلى مراكز متخصصة لتعليم أساسيات البيلاتس للحامل وما هي الوضعيات المناسبة للحامل، وما هي الوضعيات التي تشكل خطرًا على الأم وجنينها.

الخاتمة

في الأخير تساعد رياضة البيلاتس للحامل على تحدي الصعوبات التي تواجهها خلال مراحل الحمل المختلفة، كما أنها تدعم الولادة الطبيعية، وتظهر نتائجها الإيجابية خلال فترة النفاس ومساعدة الجسم علي الوضع الطبيعي له، وطالما لا تعاني من تلك الأسباب التي تمنعك من ممارستها، لا مانع أن تكون ضمن برنامجك الرياضي للحفاظ على حالتك النفسية وبالتالي مرور فترة الحمل بسلام.

المصادر:

مام جاكنشن 

بيبي سنتر

د. نائل القطاطي
طبيب، ماجستير التسويق الرقمي، ماجستير تحليل البيانات الطبية والذكاء الإصطناعي، مؤسس تطبيق د. سيلا.
مدونة دكاترة هل ترغب بتلقي إشعارات لمواضيع طبية وصحية تهمك؟ يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت.
Dismiss
Allow Notifications