الجنين في الشهر الثالث من الحمل ومراحل نموه

الجنين في الشهر الثالث من الحمل

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

يشهد الجنين في الشهر الثالث من الحمل الكثير من التغيرات والتطورات على مستوى الشكل وتطور الحركة ومراحل النمو، بدءاً من الأسبوع التاسع حتى نهاية الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وعلى الرغم من تكون جميع أعضاء جسم الجنين خلال أسابيع الشهر الثالث إلا إنها تكون بحاجة إلى التطور والنمو خلال فترات الحمل المقبلة، تتكون الأعضاء التناسلية للأجنة بشكل يسمح للطبيب التعرف عليها الكشف عن نوع الجنين الذي تحمله الأم في رحمها.

جدول المحتويات عرض

يمر الجنين خلال هذا الشهر بتطور كبير في حركته وسرعته داخل الرحم ولكن في أغلب الأحيان لا تشعر الحامل بحركة جنينها خلال هذا الفترة لعدة أسباب،ننصح الحامل خلال الشهر الثالث من الحمل بالالتزام بكافة النصائح الطبية التي يمليها عليها طبيبها لتجنب التعرض لأخطار الحمل مثل توقف نبض الأجنة أو التعرض للإجهاض.

الجنين في الشهر الثالث من الحمل

يمر الجنين بالكثير من التطورات خلال الشهر الثالث من الحمل المتمم بنهاية الثلث الأول، وبنهاية هذا الشهر يصبح الجنين أقرب في الشكل إلى هيئة الإنسان الطبيعى، حيث تنمو كافة أعضاء الجسم الداخلية والأعضاء الخارجية وتستمر في التطور خلال شهور الحمل المختلفة.

يتطور حجم وشكل الجنين خلال هذا الشهر تطوراً ملحوظاً حيث يصل وزنه إلى 28.3 جرام، ويصل طوله إلى 10 سم، ويشهد هذا الشهر إكتمال نمو أغلب الأعضاء وتطور الباقي، بالإضافة إلى تكون أعضاء الجنين التناسلية،بالإضافة إلى قدرته على الحركة والسباحة في السائل الأمنيوسي المحيط به داخل الرحم والذي يوفر له الحماية والغذاء، والتنفس من خلاله مما قد يساعده على تطور الرئتين والجهاز التنفسي.

في هذا المقال سوف نتناول كل طفرات نمو الجنين خلال الشهر الثالث من الحمل من حيث مراحل النمو والشكل والحجم والحركة.

مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث من الحمل

مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث من الحمل

يمر تطور الجنين بخمس مراحل خلال هذا الشهر بدءاً من الأسبوع التاسع وحتى نهاية الأسبوع الثالث عشر، ومن أهم مراحل تطور الجنين خلال الشهر الثالث ما يلي:

نمو الجنين في الأسبوع التاسع

يتغير شكل الجنين خلال هذا الأسبوع ويمر بالعديد من التغيرات على مستوى جميع أعضاء جسده الصغيرة، وبالرغم من ظهور براعم أغلب الأعضاء الخارجيه إلا إنها بحاجة إلى الضبط والتوازن لتستقر في مواقعها الأصلية على جسد الجنين، ومن أبرز التغيرات التي يمر بها الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

  • تزداد قوة وصلابة عظام الهيكل العظمى للجنين، كما يتكون لديه الغضاريف الخاصة بالمفاصل خلال هذا الأسبوع.
  • يتطور نمو القلب ويتشكل إلى أربع حجيرات رئيسية إستعداداً للقيام بوظيفته المحددة.
  • يختفي الذيل العظمى للجنين بدخوله هذا الأسبوع.
  • تنمو الأذن وتصل إلى شكل أقرب إلى شكلها النهائي ولكنها لم تصل إلى موقعها الأساسي بعد.
  • تشهد المشيمية تطوراً كبيراً خلال هذا الأسبوع، حيث تقوم بإفراز هرمون البروجسترون المسؤول عن توفير الحماية والغذاء للجنين، كما تقوم بتوصيل الأكسجين والعناصر الغذائية إلى الجنين، بالإضافة إلى تخلصها من فضلات الجنين الزائدة عن حاجته.
  • يزداد طول ساق الجنين  لتصبح متماثلة ومتناسقة مع باقي أعضاء الجسم الخارجية.
  • تبدأ مفاصل الركبتين والكاحل في التكوّن خلال هذا الأسبوع، وتطور على مدار الأسابيع المقبلة.
  • تتمدد الأمعاء الداخلية للجنين داخل بطنه لتستقر في موضعها الرئيسي، وتبدأ في القيام بوظيفتها المحددة.
  • يشهد ذا الأسبوع ظهور براعم البنكرياس ليتطور خلال الأسابيع المقبلة ويقوم بتأدية مهامه، بالإضافة إلى تكون القنوات الصفراوية والمرارية.
  • يتكون الهيكل التشريحي لمنطقة الشرج.
  • تتكون البراعم التناسلية للأجنة وتطور خلال الأسابيع المقبلة لتكوّن الشكل النهائي للأعضاء التناسلية.
  •  ظهور أرنبة الأنف، منبئة بيكون الشكل النهائي للأنف.
  • تمر رأس الجنين بالعديد من التطورات على الرغم من كبر حجمها وشكلها الغير متناسق مع باقي الجسم.
  • تنمو اصابع اليدين والقدمين وتصبح واضحة بنسبة معقولة، ولكنها مازلت متشابكة في بعضها.
  • يبدأ الجنين بتحريك يديه ويتمكن من وضعها فوق صدره.
  • يبدأ الجنين بتحريك قدميه الصغيرتين إستعداداً لتطور عضلاتها، وعلى رغم من تطور حركة الجنين خلال هذا الأسبوع إلا أنها غير ملحوظة ولم تتمكن الأم من الشعور بها.
  • تتلاحم الزيادات الجلدية لتكون تجويف العين وتكون حاجز جلدي أمام  العينين للحفاظ عليها أثناء عملية التطور.
  • ينبض قلب الجنين خلال هذا الشهر بمعدل 170 نبضة في الدقيقة الواحدة.

نمو الجنين في الأسبوع العاشر

يتمحور شكل الجنين بدخوله الأسبوع العاشر من الحمل ويصبح شبه مكتمل ولكنه بالحاجة إلى التطور، ومن أبرز تغيرات شكل الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

  • تستمر عظام جسم الجنين في التطور، وتظهر في التصوير بالموجات الفوق صوتية باللون الأبيض.
  • ينمو دماغ الجنين حيث يقوم بتكوين 250 ألف خلية عصبية جديدة كل دقيقة.
  • يتمحور شكل رأس الجنين ويصبح أكثر استدارة .
  • تستكمل العيون عملية النمو وتبقي مختفية وراء السديلات الجلدية المكونة من الجفون.
  • في حالة الجنين الذكر تبدأ الخصيتين في إنتاج هرمون التستوستيرون، وفي حاجة الجنين الأنثى تطور المبايض وتصبح جاهزة لإنتاج هرمون البروجستيرون.
  • يصبح الجنين قادراً على ثني مرفقيه وتحريكهما ببطء.
  • تبدأ الشبكة الجلدية الموجودة بين أصابع اليدين والقدمين في الاندثار، وتصبح الأصابع أكثر وضوحاً على السونار.
  • تنمو أعضاء الجنين الحيوية والرئيسية مثل الكبد والأمعاء والدماغ.
  • يقوم الكبد بتأدية مهامه بدءاً من هذا الأسبوع.
  • يتطور شكل العظام المكونة للفكين السفلي والعلوي.
  • تظهر فتحات وجه الجنين مثل فتحات الأنف وفتحات الشفاء، وتصبح الشفاه العليا أكثر وضوحا من قبل.
  • يختفي الكيس المحي وتقوم المشيمة بتأدية دوره.
  • تتشكل الطبقات الخارجية المكونة للأذن لتصبح أقرب في الشبه من شكل الأذن النهائي.
  • ينمو الحبل السري تشتد قوة ربطه بين المشيمة والجنين، ويظهر واضحاً عند التصوير بالموجات الفوق صوتية.
  • يتطور شكل وجه الجنين وتظهر معامله بوضوح أكثر يسمح لتميزها.
  • تأخذ الأمعاء شكلا إسطوانياً، وهو الشكل الأقرب إلى شكلها النهائي.
  • يصل معدل نبضات قلب الجنين إلى 180 نبضة في الدقيقة.

نمو الجنين في الأسبوع الحادى عشر

نمو الجنين في الأسبوع الحادى عشر

يشهد الأسبوع الحادي عشر طفرات جديدة في تطور شكل الجنين، ومن أبرز هذه الطفرات ما يلي:

  • تظل رأس الجنين أكبر من حجم الجسم كله.
  • تبدأ العيون بالزحف للوصول إلى أماكنها على الوجه، مع استمرار تطورها.
  • تصبح الجفون أكثر بروزاً وتظهر بوضوح في تصوير الموجات الفوق صوتيه.
  • يتطور شكل الأعضاء التناسلية للأجنة، في حالة الجنين الذكر تنمو أعضاءه التناسلية إلى أعلى وتأخذ وضعاً أفقياً ويمكن تميزها عن طريق السونار، أما في حالة الجنين الأنثى تنمو البراعم المكونة للشفرين الداخليين بشكل رأسي وتظهر على شكل ثلاث خطوط بيضاء على شاشة جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • يصبح الجنين قادراً على التنفس في السائل الأمنيوسي.
  • تزداد قدرته على فتح الفم ويبلع أجزاء من السائل الأمنيوسي.
  • تظهر الممرات الأنفية وتصبح واضحة ومفتوحة على أرنبة الأنف.
  • يتكون براعم اللسان داخل الفم.
  • يتمكن الجنين من فتح وغلق قبضة يديه.
  • يظل الجلد شفاف بحث تظهر من تحته الأوعية الدموية المغذية لجسم الجنين.
  • وتستمر الأذن في تطورها وزحفها حتى تصل إلى مقرها الرئيسى على وجه الجنين.
  • يتضاعف عدد الأوعية الدموية المغذية للمشيمة، والتي تعمل على توصيل الغذاء والأكسجين إليها.
  • يبدأ الشعر في التكون حيث نلاحظ ظهور بصيلات الشعر على رأس الجنين.
  • يشهد الجنين خلال هذا الأسبوع ظهور شعر خفيف يكسو كامل جسده الصغير.
  • تنمو الأظافر على أصابع اليد والقدم خلال هذا الأسبوع.
  • تتكون لدى الجنين براعم الأسنان اللبنية.

نمو الجنين في الأسبوع الثاني عشر

يستمر الجنين في النمو والتطور خلال الشهر الثالث، ومن أبرز معالم نمو الجنين خلال الأسبوع الثاني عشر ما يلي:

  • تبدأ الغدة الدرقية باستقطاب اليود بكثرة إستعداداً للقيام بمهامها الأساسية.
  • يبدأ البنكرياس في إنتاج هرمون الأنسولين.
  • يمكن سماع نبضات قلب الجنين خلال هذا الأسبوع، حيث تظهر بوضوح خلال جهاز الموجات الفوق صوتيه.
  • يكبر الجنين ويزيد حجمه حيث يملأ الرحم بأكمه.
  • يمكن التعرف على نوع الجنين خلال هذا الأسبوع نظراً لاستكمال الهيئة الخارجية للأعضاء التناسلية مما يسهل التمييز بينهم.
  • تصل العيون إلى مكانها الرئيسى على وجه الجنين، مع إستمرار اختفائها خلف الجفون المنغلقة.
  • تقوم الكلى بالقيام بمهمتها الأساسية حيث تقوم بتحويل السوائل الفائضة عن حاجة الجنين إلى بول وتعيدها مرة أخرى إلى السائل الأمينوسي يقوم بالتخلص منها.
  • يتمكن الجنين خلال هذا الأسبوع من التحرك بحرية داخل الرحم، حيث يقوم بالعديد من الحركات العشوائية السريعة، وعلى الرغم من تحركه بشكل سريع ومفاجئ إلا أن الأم لن تستطيع ملاحظة هذه الحركة أو الشعور بها.

نمو الجنين في الأسبوع الثالث عشر

يعتبر هذا الأسبوع هو المتمم للشهر الثالث أخر شهور الثلث الأول من الحمل، وخلال هذا الأسبوع تصبح الأعضاء الرئيسة المكونة للجنين شبه مكتملة وبحاجة إلى النمو التطور والزيادة خلال شهور الحمل المقبلة، من أبرز تطورات الأسبوع الثالث عشر ما يلي:

  • يصبح الجنين قادراً على مص إبهامه وتحريك يديه في من أسفل إلى أعلى.
  • يتحرك الجنين حركات سريعة وعشوائية أشبه إلى رفرفة الفراشات أو حركة السمك داخل الماء، وبالرغم من ذلك لن تتمكن الأم من الشعور بها.
  • يستمر تطول الأمعاء الداخلية للجنين وتصبح قادرة على أداء وظيفتها.
  • تتكون المثانة وتظهر بوضوح عند التصوير بالموجات الفوق صوتية.
  • يستمر كل من الكبد والبنكرياس في أداء مهامهم.
  • ينمو شعر الحاجبين على وجه الجنين.
  • بروز أعضاء الجنين الرئيسية وكبر حجمها، وظهور الخصيتين للجنين الذكر و إكتمال ظهور الشفرين الداخليين للجنين الأنثى.
  • يتمكن الجنين من البول.
  • يصبح الجنين قادراً على النمو في نهاية هذا الأسبوع.

حجم الجنين في الشهر الثالث من الحمل

على الرغم من تكّون أعضاء جسم الجنين الداخلية والخارجية خلال هذا الشهر، إلا أنها بحاجة إلى النمو والتطور، ويزداد حجم الجنين خلال الشهر الثالث بمقدار 20 جرام على مستوى الخمس أسابيع المكونة للشعر، حيث يبلغ وزن الجنين في بداية الأسبوع التاسع 3 جرام، ويصل طول إلى 2.3سم ويستمر الوزن والطول في الزيادة حتى يصل إلى 23 جرام، و 11.6 سم طولاً في نهاية الأسبوع الثالث عشر.

يستمر دماغ الجنين في التطور والنمو في هذه المرحلة العمرية، ويزداد تطور حجم الجزء المسؤول عن الذاكرة وحل المشاكل والعقد. كما يستمر نمو القلب وتطوره ويصبح حجمه متناسق مع باقي أعضاء جسمه، ويزداد معدل نبضاته في الدقيقة الواحدة ليصل إلى ثلاث أضعاف نبضات قلب الأم.

فيما يلي سوف نسرد تفاصيل حجم الجنين، على مراحل أسابيع الشهر الثالث:

  • حجم الجنين في الأسبوع التاسع :يبلغ حجم الجنين خلال هذا الأسبوع حوالى 3.2 جرام، ويصل طوله إلى 2.3 سم، حيث يكون الجنين في حجم حبة الكرز الأحمر.
  • حجم الجنين في الأسبوع العاشر: يبلغ حجم الجنين خلال هذا الأسبوع حوالي 4 جرام ويصل طوله إلى 3 سم ، ويكون الجنين بحجم ثمرة الفراولة.
  • حجم الجنين في الأسبوع الحادي عشر: يبلغ وزن الجنين بحلول هذا الأسبوع إلى 7 جرام، ويصل طوله إلى 4 سم، ويكون الجنين خلال هذا الأسبوع ثمرة الليمون.
  • حجم الجنين في الأسبوع الثانى عشر: يبلغ وزن الجنين خلال هذا الأسبوع إلى 13.89 جرام ويصل طوله إلى 5.4سم، ليصبح بحجم حبة الباشن فروت.
  • حجم الجنين في الأسبوع الثالث عشر: يبلغ وزن الجنين خلال هذا الأسبوع إلى 23 جرام ويزيد طوله ليصل إلى 7.39 سم، ليصبح الجنين بحجم ثمرة الخوخ الكبير.

صغر حجم الجنين في الشهر الثالث من الحمل

صغر حجم الجنين في الشهر الثالث من الحمل

ويقصد به وجود خلل أو إضطراب مرض يعوق إكتمال نمو الجنين بشكل طبيعي ويصبح حجم الجنين اصغر من الحجم الطبيعى للأجنة في مثل هذه المرحلة العمرية، ويتم اكتشافه من خلال الفحص بالموجات الفوق صوتية والتي تقيس مقاسات محيط الرأس ومحيط البطن وتحسب عمر الحمل وتقارن هذه النتائج بالمقاسات الطبيعة للأجنة في هذه المرحلة العمرية، وعادة يرجع سبب هذه المشكلة إلى عدة عوامل من أبرزها ما يلي:

  • زيادة عدد كرات الدم الحمراء داخل جسم الجنين.
  • وجود مشكلة تعوق وصول الأكسجين الكافي إلى الجنين.
  • إنخفاض مستوي السكر في الدم.

يؤدي صغر حجم الجنين إلى ولادة طفل صغير الحجم يعاني من الكثير من المشاكل المرضية مثل الصفرا ومرض فقر الدم ومشاكل متعلقة الرئة والجهاز التنفسي ومشاكل متعلقة بعدم إكتمال نمو القلب.

اقرئي المزيد: صغر حجم الجنين في الشهر الثالث وأهم الأسباب

أنواع صغر حجم الجنين في الشهر الثالث من الحمل

هناك نوعان من حالة صغر حجم الجنين يمكن أن يمر بها الجنين خلال الشهر الثالث من الحمل، وهما كالتالي:

تقييد نمو الجنين المتماثل

يحدث هذا النوع للأجنة بنسبة تتراوح بين 20% إلى 25%، وهو عبارة عن صغر حجم الأعضاء الداخلية للجنين والتي تؤدي إلى صغر حجم الجنين أيضاً.

تقييد نمو الجنين الغير متماثل

هو عبارة عن صغر حجم أعضاء جسم الجنين الداخلية الخارجية عدا الرأس تكون بحجمها الطبيعى، وهذه الحالة يمكن إكتشافها قبل إنتهاء الثلث الثالث من الحمل.

أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثالث من الحمل

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى صغر حجم الجنين في الثلث الأول من الحمل، وتتنوع ما بين أسباب مرضية أسباب غير مرضية كما يلي:

أسباب مرضية

وتنقسم الأسباب المؤدية إلى أسباب متعلقة بالحامل وأسباب متعلقة بالجنين وأسباب متعلقة بالمشيمة، وتؤدي كل هذه الأسباب إلى معاناة الجنين من صغر الحجم وعدم إكتمال النمو بشكل طبيعى وسليم كمثل غيره من الأجنه،وهذه الأسباب كما يلي:

أسباب متعلقة بصحة الأم 

عند مرور الحامل باضطرابات صحية خلال الحمل، يؤثر ذلك وبشده على صحة الجنين، ويحدث له خلل في النمو بطريقة طبيعية، ومن أكثر الحالات المرضية التى تؤثر على صحة الجنين ما يلي:

  • تعرض الحامل لارتفاع الضغط المفاجئ أثناء الحمل.
  • معاناة الحامل من أمراض القلب.
  • معاناة الحامل من أمراض الكلي.
  • معاناة الحامل من أمراض الجهاز التنفسي والحساسية.
  • نقص الحديد من جسم الحامل وإصابتها بمرض فقر الدم.
  • تعرض الحامل للإصابة بسكري الحمل.
أمراض متعلقة بالمشيمة 

هناك مجموعة من الأمراض المتعلقة المشيمة والرحم وتؤثر على نمو الجنين ومنها ما يلي:

  • حدوث التصاقات بين المشيمية والجزء الأسفل من الرحم.
  • تعرض المشيمة الانفصال الجزئي أو الكلي.
  • إنخفاض في مستوى الأوعية الدموية المغذية للرحم والمشيمة.
  • إنتشار العدوى في الأنسجة المحيطة بالجنين.
أسباب متعلقة بالجنين

كما هو الحال في الأم والمشيمة فهناك أسباب متعلقة بالجنين أيضا ، ومنها :

  • تعرض الجنين اضطرابات الكروموسومات الخاصة به.
  • تعرض الجنين للإصابة بالعيوب الخلقية.
  • إصابة الجنين بتشوهات الجهاز العصبي والدماغ.
  • وجود أكثر من جنين داخل الرحم الحمل في توأم ثنائي أو ثلاثي.
  • إنتقال العدوى من الأم إلى الجنين عبر الحبل السري.

أسباب غير مرضية

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على حجم الجنين دون تعرضه لأي مشاكل صحية تعيق عملية النمو بشكل طبيعى وسليم،ومن هذه العوامل مع يلي:

  • وزن الأم : أشارت الأبحاث الطبية بوجود علاقة بين وزن الأم ودم الجنين، فكلما كان وزن الأم كبير كلما كانت احتمالية ولادتها لطفل كبير حجم أكبر والعكس صحيح.
  • نوع الجنين: عادة ما يكون الأجنة الذكور أكبر حجماً من الأجنه الإناث، بالإضافة إلى سرعة نموهم وتطورهم داخل الرحم عكس الإناث.
  • العرق: تشير الأبحاث إلى وجود أعراق بشرية معينة تتميز بصغر الحجم مثل بعض القبائل الآسيوية.
  • عوامل جينية: تتأثر الأجنة بالعوامل الوراثية للأب والأم فإذا كان أحد الأبوين صغير الحجم أثناء الولادة فهناك احتمالية ولادة أجنة صغيرة الحجم.
  • عدد الولادات : حيث يزداد وزن الجنين في كل حمل جديد لنفس المرأة.

شكل الجنين في الشهر الثالث من الحمل بالسونار

يتغير شكل الجنين في الشهر الثالث وفقاً للتغيرات الكثيرة التي يشهدها خلال هذا الشهر، حيث يختفي الذيل الجنينى وتصبح هيئة الجنين مماثلة لهيئة الإنسان العادى، كما تشل الأيدى والأقدام وتختفي الزوائد الجلدية المكونة بينهم لتصبح أكثر وضوحاً وأقرب إلى شكلها النهائي إلا أنها تكون بحاجة إلى النمو خلال الفترات المقبلة.

كما يتكون شكل الأعضاء التناسلية خلال هذا الشهر ويصبح من السهل التعرف عليها خلال جهاز الموجات الفوق صوتية، حيث يظهر شكل العضو الذكرى واضحا وينمو بشكل أفقي، عكس نمو العضو الأنثوي والذي ينمو بشكل رئيسى بطريقة تسمح للطبيب التمييز بينهم بكل سهولة، حيث يظهر شكل العضو الأنثوي على هيئة ثلاث شرط بيضاء.

يمر وجه الجنين خلال هذا الشهر بتطورات كثيرة من حيث الشكل، حيث تصبح معالم وجه واضحة وتستقر كل من العين والأذن والأنف في مواقعها الأصليه، كما تظهر فتحات الأنف ورسمة الشفاه العليا بوضوح بنهاية الأسبوع الثالث عشر.

اقرئي المزيد: شكل الجنين في الشهر الثالث بالسونار وأهم التغيرات

شكل الجنين في الشهر الثالث بالصور

فيما يلي سوف  نوضح شكل الجنين خلال مراحل الشهر الثالث، ومدى اختلاف شكل الجنين الذكر عن الجنين الأنثى كما يلي:

شكل الجنين في الأسبوع التاسع 

شكل الجنين في الأسبوع التاسع

شكل الجنين في الأسبوع العاشر 

شكل الجنين في الأسبوع العاشر

شكل الجنين في الأسبوع الحادي عشر 

شكل الجنين في الأسبوع الحادي عشر 

شكل الجنين في الأسبوع الثانى عشر 

شكل الجنين في الأسبوع الثانى عشر 

شكل الجنين في الأسبوع الثالث عشر 

شكل الجنين في الأسبوع الثالث عشر 

شكل الجنين الذكر في السونار

شكل الجنين الذكر في السونار

توضح هذه الصور الشكل الكامل للأعضاء التناسلية الذكورية والتي تمكن الطبيب من التعرف على نوع الجنين بسهوله، وفي حالة تعثر الطبيب في إيجاد الفرق بين الأعضاء التناسلية ، على الأرجح يكون الجنين أنثي.

تمييز الجنين بصورة السونار

شكل الجنين الأنثي في السونار 

شكل الجنين الأنثي في السونار 

الفرق بين شكل الجنين الذكر والأنثى في السونار

هناك الكثير من العلامات الفارقة في شكل كل من الجنين الذكر والأنثي والتي تظهر واضحة عند التصوير بالموجات الفوق صوتية، وتساعد هذه العلامات في التعرف على نوع الجنين، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • ينمو العضو الذكري للجنين إلى أعلى ويكون متخذاً وضعاً أفقياً، عكس العضو الأنثوي والذي يظهر على هيئة ثلاث خطوط بيضاء تشير إلى الشفرتين الداخليتين وبراعم العضو الأنثوى.
  • عادة ما يتركزحركة الجنين الذكر في الجهة اليمنى من الرحم، بينما ترتكز حركة الأنثي في الجهه اليسري من الرحم.
  • في حالة نمو أعضاء الجسم الخارجي والداخلية بصورة أكبر من الطبيعى غالبا ما يكون الجنين ذكراً.
  • عند تأخر التعرف على نوع الجنين فعلى الأرجح يكون الجنين أنثي.

الصورة التالية ستوضح الفرق في الشكل التشريحى للأعضاء التناسلية لكل من الجنين الذكر والأنثي:

الفرق بين شكل الجنين الذكر والأنثى في السونار

مكان الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

ينتقل الجنين خلال الشهر الثالث من الكيس المحي إلى المشيمة داخل الرحم، حيث تصبح كافة أعضاء الجنين شبه مكتملة وتحتاج إلى النمو والتطور مثل ما يحدث في الشهور المقبلة، ويكون الجنين خلال هذا الشهر أقرب في الشبه من الإنسان حيث يختفي الذيل الجنين المتكون أسفل الهيكل العظمي وتبدأ معالم وجه في الظهور بوضوح.

اقرئي المزيد: أين يكون مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن؟

حركة الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

يبدأ الجنين في التحرك في نهاية الأسبوع الثامن وبداية الأسبوع التاسع، وتتميز حركته بالسرعة والعشوائية، وتتطور هذه الحركات نسبياً على مدار الأسابيع الخمس المقبلة المتممة لنهاية الثلث الأول من الحمل.

يختلف شعور كل حامل عن الأخرى بحركة الجنين في شهره الثالث، حيث تشير إحداهن إلى أن حركة الجنين تكون أشبه إلى رفرفة الفراشات ، وإحداهن تقول أن حركة جنينها كانت تشبه سباحة السمك داخل الماء، والأخرى تشير إلى أن حركة الجنين مشابهة لحركة الأمعاء وخروج الريح، وعلى الرغم من إختلاف شعورهم بحركة الأجنه إلا أنهم جميعاً أجمعن على إنها أروع إحساس يمرون به خلال رحلة الحمل المرهقة.

اقرئي المزيد: حركة الجنين في الشهر الثالث والعوامل المؤثرة على زيادة حركته

وفي كثير من الأحيان قد لا تشعر الحامل في الشهر الثالث بحركة الجنين، ويرجع ذلك لعدة أسباب من أهمها:

  • الخطأ في حساب عمر الحمل الحقيقي.
  • عدم معرفة الحامل وخاصة الحامل لأول مرة بطبيعة الحركة في الشهر الثالث.
  • تأخر حركة الجنين نظراً لتعرض الجنين للمشاكل الصحية.

تطور حركة الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

فيما يلي سوف نسرد تطور حركة الجنين في شهره الثالث أسبوع بأسبوع، كما يلي:

الأسبوع التاسع
فيه يبدأ الجنين بتحريك ساقيه حركات خفيفة وعشوائية، كما يقوم بتحريك ذراعيه حركات ثابتة إستعداداً لتطوير عضلات الساقين والذراعين.

الأسبوع العاشر
يكون الجنين خلال هذا الأسبوع قادراً على ثني مرفقيه، وتحريك يديه وقديمه بحرية أكبر.

الأسبوع الحادي عشر
بدخول الجنين هذا الأسبوع يصبح قادراً على ممارسة التنفس في السائل الأمنيوسي وابتلاعه، كما يكون قادراً على فتح فمه وغلقه، وتشكيل قبضه يديه وتحريكها.

الأسبوع الثاني عشر
بدخل الجنين هذا الأسبوع يصبح قادراً على السباحة في السائل الأمينوسي، وتحريك قديمه بصورة أوضح، كما يقوم بتحريك يديه وتثبيتهما فوق صدره.

الأسبوع الثالث عشر
في هذا الأسبوع تزداد حركة الجنين بشكل أكبر ويصبح قادراً على تحريك كل جسمه بحركات عشوائية قوية، بالإضافة إلى قدرته على مص إبهامه وتشكيل قبضة يديه.

الفرق بين حركة الذكر والأنثى في الشهر الثالث 

الفرق بين حركة الذكر والأنثى في الشهر الثالث 

تختلف حركة الجنين الذكر عن الجنين الأنثى رغم تشابه مراحل النمو والتكوين المختلفة التي يمرون بها داخل الرحم، ويتمثل الفرق بينهم كما يلي:

حركة الجنين الأنثى

  • تتميز حركة الجنين الأنثى بالسرعة والاستمرارية.
  • لا يوجد أماكن معين تزداد فيها الشعور بالحركة يرجع ذلك لكثرة حركة وتنقل الجنين الأنثى داخل الرحم.
  • حالة عدم شعور الحامل بالحركة حتى منتصف الشهر الرابع فعلى الأرجح تكون الجنين أنثي.
  • تتميز حركة الأنثى بالضعف مقارنة بحركة الذكر.

حركة الجنين الذكر

  • تتميز حركة الجنين الذكر بالقلة رغم قوتها وزيادة ومدى تركيزها على أماكن محددة في الرحم.
  • تتميز حركة الجنين الذكر بالسرعة والعشوائية.
  • يبدأ الجنين الذكر حركته مبكراً حيث تشعر الحامل بولد عادة بالحركة في نهاية الشهر الثالث.

اقرئي المزيد: حركة الجنين وجنسه في الشهر الثالث

العوامل المؤثرة على حركة الجنين في الشهر الثالث 

يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على حركة الجنين في شهره الثالث، ويمكن سرد هذه العوامل كما يلي:

  • وضعية الجنين داخل الرحم، فهناك الكثير من الوضعيات التي يتخذها الجنين قد تعيق حركته وتعوق شعور الحامل بحركته.
  • حجم الجنين من العوامل التي تؤثر على حركته فكلما كبر حجمه قلت حركته.
  • تناول الحامل الأطعمة الغنية بالسكر والحلويات والعصائر الطبيعة، تعمل كلها على زيادة حركة الجنين وشعور الأم بها.
  • يتأثر الجنين بالضوء المسلط على بطن الأم ويستجيب له بحركات كثيرة وعشوائية.
  • تحدث الأم مع جنينها من أكثر العوامل التي يستجيب لها الجنين ويتحرك عليها.
  • ضغط الحامل على البطن يزيد من حركة الجنين.

أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر الثالث

يعود ضعف حركة الجنين خلال الشهر الثالث إلى تعرض الجنين لبعض المشاكل الصحية، والمشاكل المتعلقة بالنمو الطبيعي، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • سوء تغذية الحامل وعدم توفيرها للفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين بشكل طبيعى وسليم.
  • تعرض المشيمة لخلل ما مثل الإنفصال الكلى أو الجزئي أو تفشي العدوى، مما يؤثر على تأدية دورها بشكل طبيعى.
  • نقص كمية الأكسجين الواصلة للجنين.
  • تعرض الحامل التدخين، وتناول المشروبات الكحولية.
  • الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على نسبة عالية من الكافيين.
  • تعرض الجنين لخطر الإصابة بالتشوهات الخلقية والعيوب المرضية.

يُنصح بمتابعة حركة الجنين بصفة دورية وعند ملاحظة تأخر الحركة أو انعدامها يرجى إستشارة الطبيب المتابع لعمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحة الجنين والتأكد من عدم وجود أى خلل يعوق عملية النمو الطبيعى.

الفحوصات اللازمة للجنين في شهره الثالث 

يُنصح بإجراء بعض الفحوصات الضرورية الأجنة في الشهر الثالث بهدف الاطمئنان على سير عملية النمو بشكل طبيعى وسليم، والإطمئنان على عدم وجود أى مشاكل صحية تعيق حركة الجنين ونمو أعضاءه بشكل سليم، ويتم إجراء هذه الفحوصات بإستخدام جهاز الموجات الفوق صوتيه بإسم السونار،  ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:

فحص الشفافية للحامل 

ويقصد به هو فحص وجود خلل أو إضطرابات في الكروموسومات الخاصة بالجنين، ويتم إجراء هذا الفحص في الفترة ما بين الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية، في هذا الاختبار يتم قياس نسبة السائل الموجود بين الجلد والهيكل الأساسي للجنين، وتعنى زيادة نسبة هذا السائل بوجود اضطرابات في الكروموسومات الخاصة بالجنين، مما قد يعرض الجنين للإصابة بالمتلازمات المرضية مثل إدوارد ودارون.

فحص السائل الأمينوسي 

وهذا الفحص يتم إجرائه في حالات معينة مثل وجود تاريخ مرضي للأم يعرض حياة أجنتها للخطر أو تخطى الحامل سن الأربعين أو تزاوج الأقارب، وعادة ما يتم إجراء هذا الإجراء في الأسبوع الحادي عشر والثاني عشر من الحمل، ويتم إجراء هذا الإختبار عن طريق أخذ عينات من السائل الأمنيوسي وفحصها للكشف عن سبب الخلل الذي يعاني منه الجنين ويؤثر على نموهم وطبيعة حركته.

فحص الدم للحامل 

يتم هذا الفحص للكشف عن وجود أى إضطرابات كروموسومية تعيق عملية نمو الجنين بشكل طبيعي وسليم، وعادة ما يتم هذا الإجراء في الأسبوع العاشر من الحمل وتظهر نتيجته بعد عشرة أيام من تاريخ إجرائه، ويتم إجراء هذا الفحص للحامل التي تخطى عمرها حاجز الـ 35 عام.

فحص متلازمة داون 

ويتم هذا الفحص عند الشك في إصابة الجنين بمتلازمة داون للكشف عن وجود الخلل الذي أدى إلى إصابته بها، ويتم هذا الفحص في الفترة ما بين الأسبوع الحادي عشر حتى الأسبوع الثالث عشر.

يتم إجراء هذا الفحص بإستخدام جهاز الموجات فوق صوتيه وفي حالة الشك في إصابة الجنين بمتلازمة داون يقوم الطبيب، بفحص دم لقياس نسبة وجود عنصر FPA وهو عبار عن بروتين أنسجة الجهاز العصبي للجنين، وتؤدي انخفاض نسبته إلى إصابة الجنين بمتلازمة داون.

معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

يمر الجنين في الشهر الثالث بالكثير من التطورات على مستوى جميع أعضاء جسمه، بما فيهم الأعضاء التناسلية، حيث تظهر البراعم التناسلية في الأسبوع التاسع تمر بالكثير من التطورات على الشهر الثالث إلى أن يكتمل نموها وتظهر بشكل واضح في نهاية الأسبوع الثالث عشر، ويصبح من السهل التعرف عليها وتمييزها من خلال أجهزة فحص النوع العملية المستخدمة.

كما وقد ذكرنا من قبل أن تشريح العضو التناسلي الأنثوى للأنثى يظهر على هيئة ثلاث خطوط بيضاء على جهاز السونار، عكس تشريح العضو التناسلي الذكري والذي يظهر على هيئة برعم طولي ينمو بشكل طولي.

طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث من الحمل

تتعدد طرق معرفة نوع الجنين خلال الشهر الثالث ما بين طرق علمية وطرق تقليدية منزلية، وفيما يلي سنذكر أهم هذه الطرق:

الطرق العلمية المستخدمة في التعرف على نوع الجنين

  • جهاز الموجات الفوق صوتيه، أو السونار، ويكشف هذا الجهاز على نوع الجنين في نهاية الأسبوع الثالث عشر من الحمل، كما يقوم بقياس مستوى تطور الجنين على مستوى النمو والحركة، ويكشف عن وجود اضطرابات الكروموسومات والتي تعرض الأجنة للإصابة المتلازمات المرضية.
  • تحليل دم الحامل، ويستخدم أيضا في الكشف عن وجود أى خلل يعوق عملية نمو الجنين.
  • فحص الزغابات المشيمية، ويعتبر أيضا من الفحوصات الهامة التي تجرأ لأسباب معينة منها وجود تاريخ مرضي للحامل أو تزاوج الأقارب.

الطرق التقليدية في التعرف على نوع الجنين

الإختبار الفرعونى:
يتم هذا الاختبار عن طريق وضع كميتين متساويتين من بول الحامل في كوبين منفصلين، ويوضع في أحدى الكوبين قمح والأخرى شعير، وإذا نبت القمح قبل الشعير كانت الجنين أنثي وإذا نبت الشعير أولاً كان الجنين ذكر.

الطريقة الحسابية:
كانو يعتمدون عليها قديماً في معرفة نوع الجنين من خلال حساب وقت الحمل مع موعد الولادة المحتمل، إذا كان الناتج رقم فردى كان الجنين أنثى، أما إذا كان رقماً زوجياً كان الجنين ذكر.

اختبار الكلور:
يتم هذا الاختبار عن طريق وضع كمية مناسبة من بول الحامل في كوب شفاف، ويوضع فوقه كمية من الكلور الخام، إذا نتج عن هذا الخليط تكون رغوة منخفضة الكثافة ولم تدوم لمدة طويلة تكون الجنين أنثى، أما إذا كانت الرغوة عالية الكثافة وإستمرت لمدة من الوقت يكون الجنين ذكر.

شكل بطن الحامل:
اعتمد النساء قديماً على قياس محيط بطن الحامل، فإذا كانت بطن الحمل دائرية وتنمو لأسفل كان الجنين ذكر، وإذا كانت بطن الحامل مسطحة وتنمو لأعلى كان الجنين أنثي.

اقرئي المزيد: معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

العوامل المؤثرة على معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث من الحمل

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على نتيجة السونار في تحديد نوع الجنين خلال شهره الثالث، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • وضعية الجنين داخل الرحم، قد يتغير وضع الجنين أثناء الفحص أكثر من مرة مما يعوق عملية التعرف على أعضائه التناسلية.
  • وزن الحامل وتكون الطبقات الدهنية الكثيفة تعوق عملية التصوير والفحص.
  • مثانة الأم، يُنصح الحامل بأن تقوم بإملاء مثانتها لتسهيل عملية الفحص، والتعرف على نوع الجنين.
  • زاوية تصوير السونار، فقد يقوم الطبيب بالفحص في زاوية خاطئة لم توضح شكل الجنين شكل أعضائه التناسلية.

كيف اعرف ان جنيني بخير في الشهر الثالث 

للإطمئنان على صحة الجنين والتأكد من وجوده بخير داخل الرحم، فهناك بعض العلامات التي تساعدك في الإطمئنان على صحة جنينك ونموه بشكل سليم وطبيعى، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • إنتظام حركة الجنين داخل الرحم، والتي يمكن متابعتها وفحصها في كل كشف دورى عن الطبيب المتابع، للإطمئنان على سلامة أعضاء الجنين وطريقة نموه بشكل طبيعي وصحي.
  • نمو الجنين بطريقة طبيعية ومماثلة للقياسات الرئيسية للأجنة في مثل هذه المرحلة العمرية.
  • الإطمئنان على نبضات قلب الجنين بواسطة جهاز الموجات الفوق صوتيه، والتي تشير إلى أن الجنين يتمتع بصحة جيدة.
  • إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على خلو الجنين من الاضطرابات الكروموسومية، والعيوب الخلقية وتشوهات الجهاز العصبي والحبل الشوكي والدماغ.

اقرئي المزيد: كيف اعرف ان جنيني بخير في الشهر الثالث ؟ اعرفي وضع جنينك

أعراض موت الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

أعراض موت الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

عند موت الجنين داخل الرحم أثناء الشهر الثالث لا تظهر أعراض له أعراض ظاهرة مبكراً، ولكن بمرور الوقت تبدا اعراض الحمل في الاندثار والشعور بأعراض مختلفة يمكنك التعرف عليها كما يلي:

  • اختفاء جزء كبير من العلامات والأعراض الشائعة المصاحبة للحمل.
  • سلبية نتائج الفحوصات الخاصة بالحمل.
  • إصابة الأم بحالة شديدة من الغثيان والإسهال.
  • انخفاض مفاجئ في درجة حرارة الأم.
  • الشعور بآلام شديدة وغير محتملة في منطقة أسفل الظهر.
  • الإحساس بألم متفرقة في جميع أجزاء البطن.
  • عدم الشعور بحركة الجنين.
  • توقف الإفرازات المهبلية المصاحبة للحمل واستبدالها ،بنزيف شديد مصحوب بمغص أشبه بمغص الحيض وأشد منه بعض الشيء.

عند الشعور بأى من هذه الأعراض يرجى التوجه مباشرة إلى الطبيب المتابع لإجراء الفحوصات اللازمة، والاطمئنان على صحة الحامل، والقيام بعملية التخلص من الجنين الميت.

اقرئي المزيد: أعراض موت الجنين في الشهر الثالث تعرفي عليها وتجنبيها

أسباب وفاة الجنين في الشهر الثالث من الحمل

تتنوع الأسباب المؤدية إلى موت الجنين في الشهر الثالث من الحمل، داخل رحم أمه ، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

مشاكل متعلقة بالمشيمة

عند إصابة الحامل بتسمم الحمل نتيجة لإرتفاع ضغط الدم، ويؤدي ذلك إلى انفصال المشيمة إنفصالاً جزئياً أو كلياً، وقد يؤدي هذا الانفصال إلى نقص حاد في كمية الأكسجين والغذاء الواصل إلى الجنين بالتالي يؤدي إلى وفاة الجنين.

العيوب الخلقية

عند إصابة الجنين بالاضطرابات في عدد الكروموسومات بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 % قد يؤدي ذلك إلى وفاة الجنين، بالإضافة إلى أن هناك بعض العيوب الخلقية والتشوهات الهيكلية التي تحدث نتيجة وجود خلل في الجينات الوراثية أو البيئية إلى وفاة الجنين أيضا في الشهر الثالث من الحمل.

ضعف نمو الجنين 

الأجنة التي تعاني من وجود خلل في النمو أو ضعف في مستوى النمو خلال الحمل، تكون أكثر الأجنة تعرض للموت داخل الرحم في حالة عدم تشخيص الحالة مبكراً واتخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة، نتيجة لقلة الأكسجين والغذاء الواصل إليها.

الإلتهابات المهبلية

هناك أنواع معينة من الالتهابات المهبلية التي تصيب الحامل أثناء الحمل وتسبب وفاة للجنين، حيث تتكاثر هذه البكتيريا في عنق الرحم وتبدأ بالزحف داخل الرحم حتى تصل إلى المشيمة، وتسبب تآكل في جدار المشيمة ونزول السائل الأمينوسي الذي يحمي الأجنة ويوفر لهم الغذاء والأكسجين والبيئة المناسبة للنمو مما يؤدى إلى وفاة الجنين.

مشاكل صحية مزمنة لدى الحامل

هناك حوالي 10% من معدل وفيات الأجنة يرجع إلى إصابة الأم بالأمراض المزمنة، مثل مرض إرتفاع ضغط الدم، والسكري وأمراض القلب وتخثر الدم والكلى، حيث تعمل هذه الأمراض على حدوث انفصال المشيمة ، والتأثير على نمو الجنين وبالتالي تؤدي إلى وفاة الجنين.

إنتشار العدوى

عند إصابة الحامل ببعض الأمراض المتعلقة بالجهاز التناسلي مثل إلتهابات المسالك البولية أو إلتهابات المهبل الخارجية أو الداخلية والأمراض الفيروسية، تؤثر على مستوى نمو الجنين وعلى كمية الأكسجين الواصل له بالإضافة إلى انتقال العدوى إليه عبر الحبل السري مما يؤدي إلى موته.

التفاف الحبل السري

في بعض الأحيان قد تؤثر حركة الجنين المفاجأة وبعض الممارسات الخاطئة للأم إلى التفاف الحبل السري حول عنق الجنين، ويؤدي إلى اختناقه ثم وفاته.

اقرئي المزيد: أسباب وفاة الجنين في الشهر الثالث

أسباب أخرى تسبب وفاة الاجنة

تأخر الحامل في الولادة حتى تصل إلى الأسبوع 42، وإصابة الحامل بداء الريسوس وهو عبارة عن وجود حالة من عدم التوافق بين دم الأم ودم الجنين مما يجعل الجهاز المناعي للأم يهاجم الجنين على أنه شئ غير متعارف عليه ويؤدي إلى وفاته.

اجهاض الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

يقصد بـ الإجهاض هو فقدان الحامل لطفلها في الثلثين الأول والثاني من الحمل، وفي أحيان كثيرة يطلق عليه ولادة مبكرة، وقد يكون هذا الإجهاض إختياري، حيث تقوم الحامل باتخاذ بعض الأدوية التي تسبب سقوط ونزول الجنين، أو مرضياً يرجع إلى وجود خلل أو مشاكل صحية متعلقة بالحامل والظروف المحيطة بالحمل والمشيمة والجنين.

و للإجهاض أنواع متنوعة منها الإجهاض الكامل و الإجهاض المنذر والإجهاض المتكرر الإجهاض الحتمي والإجهاض المفقود وغيرها، ورغم تعدد المسميات إلا أن نتيجته واحدة فقدان الأم لجنينها.

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

توجد الكثير من الأسباب المتنوعة والتي تكون سبب مباشر من أسباب تعرض الحامل للإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل، ومن أبرز أسباب الإجهاض في الشهر الثالث ما يلي:

  • حدوث اضطرابات بين الكروموسومات الخاصة بالجنين و الحاملة للجينات الوراثية الخاصة بالجنين.
  • وجود خلل في هرمونات الأبوين، مما قد يؤثر على الجنين ويؤدى الى وفاته.
  • إصابة الحامل بعدوى فيروسية تنتقل إلى الجنين عبر الحبل السري وتؤدي إلى إجهاضها.
  • إصابة الرحم بأمراض مثل الأورام الليفية المتكونة على جدار الرحم الداخلي أو عنق الرحم.
  • معاناة الحامل من أمراض الضغط والقلب وأمراض الكلى.
  • أخذ أدوية غير أمنة مع الحمل دون الرجوع إلى الطبيب المتابع.
  • سوء تغذية الحامل ونقص الكثير من العناصر الغذائية والمعادن الضرورية واللازمة لاستمرار نمو الحمل بطريقة طبيعية وصحية.
  • قيام الحامل بمجهود كبير مثل حمل الأشياء الثقيلة بحركة مفاجئة، قد يؤدي إلى حدوث انفصال في المشيمة مما قد يعرض حياة الجنين لخطر الإجهاض.
  • ممارسة رياضات عنيفة وغير مناسبة لفترة الحمل.
  • التعب النفسي والإصابة بالإكتئاب والوسواس القهرى، من الممكن أن يؤدي إلى حدوث الإجهاض في الشهر الثالث من الحمل.
  • الإنزلاق من مكان مرتفع، أو الاصطدام بشيء بشكل قوي ومباشر من الممكن أن يؤدي إلى حدوث الإجهاض.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية التي تؤثر على مستوى نمو الجنين مما قد يؤدي إلى وفاته.

أعراض إجهاض الجنين في الشهر الثالث من الحمل 

توجد مجموعة من العلامات التي تظهر على الحامل وتكون دليل ومؤشر على تعرض الحامل للإجهاض في الشهر الثالث من الحمل، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • إصابة الحامل بنزيف شديد ولكنه عادة ما يبدأ بنزول نقاط صغيرة من الدم ثم تزداد كمية النزيف تدريجياً.
  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل البطن والظهر،بالإضافة إلى حدوث تقلصات شديدة في الأطراف، وتتشابه هذه الآلام مع آلام الدورة الشهرية ولكنها تكون أكثر حدة منها.
  • نزول السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، ويكون عبارة عن إفرازات مائية القوام ذات لون شفاف وليس لها رائحة.
  • الإحساس بعدم الوعي وفقدان التركيز والإحساس بضعف عام في جميع مناطق الجسم.
  • الشعور بالغثيان والإصابة بقئ شديد ومستمر دون توقف، بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال مستمر دون توقف.
  • إضطرابات في إرتفاع درجة حرارة الجسم، والإصابة بدوار شديد على فترات متقاربة.
  • تشنجات شديدة داخل الرحم، بالإضافة إلى الانقباضات المستمرة.
  • بعد نزول السائل الأمينوسي، تعاني الحامل من نزول قطع متجلطة من الدم.

اقرئي المزيد: إجهاض الجنين في الشهر الثالث وطرق الوقاية

نصائح للوقاية من التعرض للإجهاض في الشهر الثالث 

نصائح للوقاية من التعرض للإجهاض

توجد مجموعة من النصائح الطبية التي يجب الالتزام بها جميعا، للوقاية من خطر التعرض للإجهاض الجنين في الشهر الثالث من الحمل ، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • يُنصح الحامل بضرورة تناول الأطعمة الغنية بالفولات وحمض الفوليك لما له من أهمية كبيرة في حماية الجنين من الإصابة بتشوهات الجهاز العصبى والعيوب الخلقية، وبالتالي يقلل من خطر التعرض للإجهاض.
  • يُنصح الحامل بممارسة الرياضات الخفيفة المناسبة والآمنة مع الحمل وتجنب ممارسة الرياضات العنيفة، ويجب إستشارة الطبيب أولاً قبل البدء في ممارسة أى نوع رياضة قد يكون مناسب أكثر مع الحمل.
  • ضرورة الإلتزام بإتباع نظام غذائي صحي ومتكامل والذي يمد الجنين بجميع العناصر الغذائية والمعادن الضرورية لاكتمال نموه بطريقة طبيعية وصحية.
  • تجنب القيام بأى مجهود شاق وتجنب حمل الأشياء الثقيلة.
  • تجنب التعرض للانفعالات النفسية الشديدة، والغضب الشديد لتفادى التعرض للإجهاض.
  • البعد عن التدخين والمدخنين، وتجنب تناول المشروبات الكحولية والمشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين.
  • ضرورة الحصول على القسط الكافي من الراحة، وأخذ القسط الكافي من النوم لتجنب التعرض للإجهاد الناتج عن قلة النوم.
  • عدم الإكثار من تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات لتجنب خطر التعرض لسكري الحمل.
  • تجنب التعرض لمسببات إرتفاع ضغط الدم لتجنب التعرض لتسمم الحمل والذي يؤدي بحياة الأم والجنين إلى الوفاة.

المصادر:

ويب ام دي 

بامبرز 

بلانتيد بيرنت هود 

فريق دكاترة
تضم منصة دكاترة فريقاً محترفاً من الأطباء وصناع المحتوى الطبي المتخصصين في تخصصات طبية مختلفة. يعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في منصة دكاترة على تقديم محتوى طبي موضوعي وعلمي من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.
مدونة دكاترة هل ترغب بتلقي إشعارات لمواضيع طبية وصحية تهمك؟ يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت.
Dismiss
Allow Notifications